الصوم من الناحية الروحية

صوم مبارك
الصوم من الناحية الروحية :
غريزة الطعام هي أقدم الغرائز وأصعبها بالنسبة للإنسان ، لذلك حينما يولد الطفل يبكي لكي يحصل على طعام ، لهذا يجب أن يجاهد الإنسان روحيا لكي يسيطر على هذه الغريزة ، وعندما يسيطر عليها يمكنه التغلب على الشيطان كما قال السيد المسيح لتلاميذه ( بالصلاة والصوم تخرجون الشياطين ) .
فالصوم يجعل للإنسان علاقة محبة وطاعة لدى الله ،الذي أعطانا الصوم أول وصية ( وأما شجرة معرفة الخير فلا تأكل منها ) تكوين 2 : 17 . فثمار تلك الشجرة لم تكن محرمة او منجسة لأن الكتاب المقدس يقول ( رأى الله كل ما عمله فاذا هو حسن جدا )تكوين 1: 31. مع العلم أن ما أكلته حواء كان ثمارا أي نباتيا يعني من ذات الشيئ الذي أوصاهم بأكله ( ثمار الأشجار ). فأين الخطأ في ذلك ؟
الخطيئة تكمن في طاعة حواء كلمة الشيطان وعدم طاعة الله فكسرت وصية الصوم. الرب منذ ان خلق آدم وحواء أختار لهذا الجسد الغذاء المناسب من ثمار الأشجار ( النباتيات ) لكي ينمو ويتقوى ويكون خاضعا لأرادة الأنسان حينها يكون للإنسان علاقة خاصة بالله ، لكن الشيطان الذي لا يريد أن تتكون أي علاق بين الإنسان والله ، أفهم حواء أن قوة ونمو الجسد تكمن في الطعام الزائل وأن لا تهتم لكلمة الله لهذا كانت أول تجربة جرب بها السيد المسيح هي تحويل الحجارة لخبز فكان جوابه : ليس بالخبز وحده يحيا الإنسان بل بكل كلمة تخرج من فم الله .أي ان لا نهتم بالطعام الذي سوف يطرح فيما بعد خارجا ، بل نهتم بالأكثر بكلمة الله التي تغذي روح الإنسان .
من الناحية الصحية :
لقد سمح الرب للإنسان أن يذبح ويأكل اللحوم منذ أيام نوح النبي ، حينما كثرت الخطيئة جدا أراد الرب أن يقصر عمر الإنسان إلى مئة وعشرين عاما ، حينها سمح بأكل اللحوم لأن الدهون والشحوم ستضعف خلايا الجسده وبذلك يكون قد قصر عمر الإنسان ، لهذا نرى عمر الإنسان النباتي أطول من الذي يأكل اللحوم ، لأن السعرات الحرارية الزائدة التي تحتويها اللحوم تؤدي للسمنة مما يؤدي إلى أجهاد القلب في ضخ الدم لكل أنحاء الجسم وبالتالي تبدأ مشاكل بالقلب ، كما أن كثرة الدهون والشحوم تسبب مرض الكولسترول وغيره من الأمراض والمشاكل الصحية . أيضا ينتج مشاكل وتعب للمعدة حينما تهضم هذا الطعام الدسم لأن نسبة كبيرة من الدم تذهب للمعدة لعملية الهظم ، لذلك يفقد الإنسان أغلب نشاطه ويصبح في حالة خمول مما يؤدي الى النعاس والنوم بعد الغداء مباشرة .

أما لماذا سمحت الكنيسة بأكل لحوم الأسماك في الصوم ؟
1 – أنثى السمك تضع البيوض في مكان معين بالماء ، ثم يأتي الذكر ويلقح تلك البيوض ،أي لا يتم أي أتصال جنسي بينهما لهذا نقول أن السمك لا يملك غريزة الشهوة التي تثير الشهوة في جسد الإنسان .
2 – يتم ولادة السمك من الماء رمز للإنسان المسيحي الذي يولد روحيا من ماء المعمودية .
3 – جميع الحيوانات دمها ساخن ومن صفات هذا الدم يثير غريزة الشهوة لدى الإنسان ، أما دم السمك من ذوات الدم البارد الذى لا يحدث فى دم الإنسان سخونة الغرائز خصوصا الغضبية والجنسية مما يجعل الإنسان هادئا متزنا .
4 – بما أن ولادة السمك تتم بدون أتصال جنسي بين الذكر والأنثى تعتبر ولادة بتولية ، رمز لولادة السيد المسيح من البتول القديسة العذراء بدون زرع بشري بل بقوة الروح القدس .
5- لأن أسم السمكة مكون من الحروف الأولى لأسم ( يسوع المسيح أبن الله المخلص). فكلمة سمكة باليوناني (اخثوس) هي تجميع حروف (ايسوس بخرستوس ثيؤس ايوس سوتير)، وتعني يسوع المسيح ابن الله المخلص. كما كانت السمكة علامة للمسيحيين ليعرفوا بعضهم في القرون الأولى وما زالت علامة مجلس كنائس الشرق الأوسط حتى الآن ، لهذا نري من الصور للسيد المسيح فيها سمكة.
6 – السيد المسيح له مواقف عديدة مع السمك في المعجزات مثل معجزة صيد السمك مع بطرس وإشباع الجموع ،كما أن السيد المسيح نفسه ذكر عنه إنه أكل سمك مرات عديدة ولم يذكر عنه إنه أكل لحوم أخرى.
7 –لأن السمك رمز الحياة : يبقى حيا وسط لجج البحر الهائجة ولا يأخذ من هذه المياه إلا حاجته فقط ليمتص منه الأكسجين اللازم للحياة فقط ، وهو ما يعنى أن المؤمن المسيحي يعيش فى العالم ولا يدع العالم يعيش فيه ( لا تحبوا العالم ولا الأشياء التي فى العالم) .
8 – كانت السمكة علامة السر بين المسيحيين فى أزمنة الاضطهاد مثل علامة الصليب ونرى رسم السمكة على حامل الأيقونات فى معظم الكنائس خصوصا الأثرية منها .
لكل هذه الأسباب سمحت الكنيسة في أكل لحوم السمك في الصوم .
تقبل الله صومكم وصلواتكم جميعا .

mohadarat3

Door de site te te blijven gebruiken, gaat u akkoord met het gebruik van cookies. meer informatie

De cookie-instellingen op deze website zijn ingesteld op 'toestaan cookies "om u de beste surfervaring mogelijk. Als u doorgaat met deze website te gebruiken zonder het wijzigen van uw cookie-instellingen of u klikt op "Accepteren" hieronder dan bent u akkoord met deze instellingen.

Sluiten