تلوين البيض وتوزيعه في عيد القيامة ؟

بيضة العيد لها نكهتها خاصة في عيد القيامة حتى إنه أصبح يعرف هذا العيد بعيد البيض ، فما هي علاقة البيض الملون ورموزه بعيد القيامة ؟
– ترمز البيضة لقبر السيد المسيح ، فكما أن البيضة من الخارج هي مجسم جامد لا حركة فيه ، كذلك القبر من الخارج يظهر على شكل مجسم جامد.
– وكما أن داخل البيضة يوجد صوص حي ، كذلك في القبر دفن السيد المسيح الحي ومعطي الحياة.
– بعد بقاء الصوص فترة زمنية داخل البيضة وقبل خروجه منها يبدأ يضرب قشرة البيضة من الداخل بمنقاره فيكسرها ويخرج ، هكذا السيد المسيح لحظة قيامته بقوته الذاتية حطم أغلال الموت وخرج من القبر .
– حينما يخرج الصوص من البيضة على الأغلب يكون لون ريشه أصفر ، والسيد المسيح خرج من القبر بالجسد الممجد النوراني .
– من البيضة أعطيت الحياة لكائن حي ، ومن قبر السيد المسيح وهبت الحياة لكل من يؤمن بموته وقيامته.
أما اللون المفضل للبيضة ؟
مما سبق وجدنا أن البيضة رمز للقبر ، وبما أن القبر على الأغلب يكون من التراب لذلك يجب أن تلون البيضة باللون القريب من لون التراب ، لذلك يفضل أن تسلق مع قشور البصل لتأخذ لونا قريبا للون التراب ، ولا يصح تلوينها بألون أخرى لا معنى ولا مدلول روحي لها .
متى يجب أن يسلق البيض ؟
يجب أن يسلق بيض العيد بعد صلاة جمعة الآلام ولا يصح قبلها لأنها رمز لقبر السيد المسيح ، فبعد صلاة جمعة الآلام في الكنيسة ووضع الصليب ( السيد المسيح ) في التابوت و يقبر ، حينها نعود للبيت ونسلق البيض .
أطلب من ذلك الذي وضع في القبر وفي اليوم الثالث قام منتصرا وأعطانا الحياة ، أن يقيمنا من موت الخطيئة ويعطينا حياة مسيحية حقيقية لنكون له شهودا في العالم أجمع آمين .
الخوري صموئيل صموئيل

Door de site te te blijven gebruiken, gaat u akkoord met het gebruik van cookies. meer informatie

De cookie-instellingen op deze website zijn ingesteld op 'toestaan cookies "om u de beste surfervaring mogelijk. Als u doorgaat met deze website te gebruiken zonder het wijzigen van uw cookie-instellingen of u klikt op "Accepteren" hieronder dan bent u akkoord met deze instellingen.

Sluiten