قداسة سيدنا البطريرك مار إغناطيوس أفرام الثاني يزور مدينة اللاذقية

 قداسة سيدنا البطريرك مار إغناطيوس أفرام الثاني يزور مدينة اللاذقية حيث كان في استقباله الأب الربان بطرس قسيس، المعتمد البطريركي في أبرشية حلب وتوابعها، وسيادة محافظ اللاذقية السيّد إبراهيم السالم وسيادة أمين الفرع الدكتور محمد شريتح عند مدخل المدينة في حشد شعبي كبير وسط التهاليل والترحيب.
وقد رافق قداسته أصحاب النيافة الأحبار الأجلاء المطارنة مار ثاوفيلوس جورج صليبا، مطران جبل لبنان وطرابلس، ومار سلوانس بطرس النعمة، مطران حمص وحماة وتوابعهما، ومار تيموثاوس متى الخوري، السكرتير البطريركي، وسيادة الأسقف مار جرجس كورية، مدير إكليريكية مار أفرام السرياني اللاهوتية في معرة صيدنايا، والأب الربان جوزف بالي، السكرتير البطريركي ومدير دائرة الإعلام، والشماس أسيا بحدي.
عند وصوله إلى كنيسة القديس أندراوس، رحّب بقداسته الأب الأرشمندريت ألكيس نصور ممثلا سيادة مطران اللاذقية للروم الأرثوذكس يوحنا منصور وممثلين عن الكنائس الأرمن الأرثوذكس، والموارنة والبروتستانت واللاتين. فدخل الكنيسة وسط حشد من المؤمنين الذين رتّلوا نشيد استقبال الأحبار.
فألقى سيادة المحافظ ورئيس مجلس المدينة السيّد صدّيق مطرجي كلمات ترحيبية بقداسته.
وفي كلمته، عبّر قداسته عن فرحته بلقاء أبناء رعية السريان الأرثوذكس في اللاذقية، ورفع الصلاة من أجل راحة أنفس الشهداء الذين ضحّوا بأنفسهم دفاعاً عن الوطن.
بعد الصلاة، استقبل قداسته الوفود المهنئة التي ضمّت: سماحة مفتي اللاذقية الشيخ زكريا سلواية، وسماحة مفتي المنطقة غزال غزال، ورئيس الخدمات الفنية المهندس جمال أمّون، ومدير أوقاف اللاذقية السيّد فواز صوفي

No Images found.

Door de site te te blijven gebruiken, gaat u akkoord met het gebruik van cookies. meer informatie

De cookie-instellingen op deze website zijn ingesteld op 'toestaan cookies "om u de beste surfervaring mogelijk. Als u doorgaat met deze website te gebruiken zonder het wijzigen van uw cookie-instellingen of u klikt op "Accepteren" hieronder dan bent u akkoord met deze instellingen.

Sluiten